• الأثنين. يوليو 15th, 2024

90 بالمائة من العائلات معرضة للإختناقات بالغاز

قال رئيس مكتب الشرق للمنظمة الجزائرية لحماية المستهلك ، فارس بن نعيجة ان90 بالمائة من العائلات معرضة للاختناق بغاز أحادي الكاربون وهذا بسبب سوء تركيب أجهزة التدفئة، في المنزل سواء من طرف العمال أو رب البيت ،كما أن أغلب المنازل لا تحتوي على التهوئة مما يزيد الأمور سوءا، مشيرا إلى أن هذه الأسباب زادت من ارتفاع حالات وفاة بغاز أحادي الكاربون.
وأضاف بن نعيجة ،أن هناك سببين في وفاة العائلات اختناقا بغاز أحادي الكاربون السبب الأول هو المدفئات المغشوشة ،والسبب الثاني هو تهاون الموطنين في تركيب أو والصيانة الأجهرة، مشيرا إلى أن البريكولاج في تركيب الأجهزة ساهم هو الأخر في حدوث كوارث ومأسي في العائلات بولاية قسنطينة ، مطلقا سفارة الانذار للمواطنين بتوخي الحذر والحيطة أثناء تركيب الأجهزة.
ونبه ر ئيس مكتب الشرق للمنظمة الجزائرية لحماية المستهلك ، فارس بن نعيجة، المواطنين ، بتوخي الحذر والحيطة، أثناء تركيب أجهزتهم، مع ترك التهوية في المنزل ، تفاديا للاختناقات بالغاز ، داعيا إياهم للتعامل بوعي مع وسائل التدفئة واتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة
وتابع المتحدث، ان بعض العمال الذين يقومون بتركيب الاجهزة، لا يملكون كفاءات تخولهم لذلك، مضيفا في ذات السياق ، إلى أن إهمال بعض المواطنين وعدم معرفة طرق الاستعمال،وراء الحوادث المميتة التي يتسبب فيها القاتل الصامت غاز أحادي الكاربون.
وقدمت المنظمة الوطنية لحماية المستهلك، على لسان رئيس مكتبها بالشرق، نصائح للعائلات الجزائرية، بترك النوافذ مفتوحة ، وصيانة الاجهزة ، لمنع تشرب الغاز منها
كما دعا المتحدث الى ضرورة استعمال أجهزة انذار تكشف عن تسريبات أحادي اكسيد الكربون في المنازل والمؤسسات.
كما نبه فارس بن نعيجة المواطنين ، بضرورة تغير أنابيب الغاز التي قال أن لديها تاريخ إنتهاء الصلاحية، ورغم ذلك الكثير من المواطنين يجهلون الأمر مشيرا إلى أنه يجب تغيره بناءا على التاريخ المدون عليه
وأكد المتحدث ان أغلب المواطنين لا يدركون مخاطر غاز أحادي أكسيد الكربون، مشيرا بالقول أن أغلب الشقق لا تتوفر على شروط السلامة والتهوية ، وبالتالي أصحباها معرضين لخطر الإختناقات بالغاز، ونصح بن نعيجة المواطنين بعدم اقتناء أشرطة لمنع دخول الهواء وأمطار الشتاء الى البيت، قائلا ” البرد لا يقتل ولكن الغاز يقتل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *