• السبت. يوليو 13th, 2024

13000 ألف مخبزة أفلست وأغلقت محلاتها

دافع ، عن الخبازين الذين قاموا برفع سعر الخبز العادي إلى 15 دينار، مؤكدا أن الخبازون تكبدوا خسائر فادحة بالسعر القديم ، كاشفا عن غلق 13000 ألف مخبزة بسبب إفلاسها .
قال يوسف قلفاط في حديثه لـ” ناشيونال”تم إحصاء خلال سنة 2015 21 ألف مخبزة وفي 2021 انخفضت إلى 8 ألاف مخبزة ، أي أن 13000 ألف أغلقت محلاتها بعد ان أفلست، مضيفا في السياق أن جميع المواد الاستهلاكية زادت أسعارها أضعافا ولم تتحرك أي جهة ضدها، في حين أن الخباز رفع سعر الخبز 5 دنانير الكل تهجم عليه وكأنه مجرم ، في وقت هو المظلوم، متسائلا كيف لتكلفة الخبز المقدرة ب12 دينار يفرض عليه بيعها ب10 دينار، أين هو العدل .
وتابع رئيس الاتحادية الوطنية للخبازين يوسف قلفاط، قائلا ” نحن لم ندخل في إضراب، ولم نخرج للشارع ، لكن قوات الأمن وقمع الغش منعتنا من بيعها ب15 دينار، وبالتالي سوف تغلق جميع المخابز مدامت الحكومة صامتة .
كما أشار المتحدث الى سلسلة الحوارات، التي عقدت مع الجهات المختصة والتي رفعت الاتحادية من خلالها جميع مطالب الخبازين، أين وعدتهم بالنظر في انشغالاتهم إلا انه بقي مجرد حبر على ورق لم يحقق على أرض الواقع.
وحسب قلفاط، فقد سبق وان حذر من انفجار الخبازين لان حقهم سلب وتكبدوا خسارة مالية كبيرة ،أدت بهم إلى غلق محلاتهم أو تغير نشاطهم ، مؤكدا أن هؤلاء لم يطلبوا المحال فقط طالبوا بحقوقهم الشرعية .قلفاط أكد أن الخبازين مصرين على الاستجابة لمطالبهم وعدم فتح محلاتهم إلى غاية إيجاد حل يرضيهم .
صبرينة د

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *