• الأثنين. يوليو 15th, 2024

ثمنت المنظمة الوطنية لأولياء التلاميذ قرار رئاسة الجمهورية بغلق المدارس نظرا للوضعية الوبائية التي أصبحت تشكل خطرا يهدد حياة وسلامة الأبناء.
وأوضحت المنظمة في بيان لها، أن القرار أزاح الخوف والقلق الذي كان يتحمله الأولياء في ظل الانتشار الكبير لمتحور أوميكرون وصعوبة إلزام التلاميذ بالتقيد بإجراءات البروتوكول الصحي.
ودعت المنظمة المنظمة الوطنية لأولياء التلاميذ لضرورة التحلي بروح المسؤولية والالتزام بالبروتوكول الصحي بما يكفل سلامة الأبناء والآباء على حد سواء من خلال تجنب مرافقة الأبناء إلى المرافق العامة والسهر على مراقبتهم بإبعادهم عن كل مسببات التجمعات والألعاب الجماعية، “إن نجاح الأولياء في هذا التحدي لهو انجاز عظيم يؤمن صحة الأبناء و يقي البلد من شر مخاطر الوباء”.
وأضافت المنظمة أن قرار رئيس الجمهورية يعكس بوضوح الاهتمام و المتابعة المتبصرة للوضعية العامة.
هذا وقرر رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون عقب ترأسه، أمس، اجتماعا استثنائيا، لتقييم الوضع الوبائي في البلاد، بحضور أعضاء اللجنة العلمية لرصد ومتابعة تفشي فيروس كورونا، الوزير الأول وزير المالية، ومدير ديوان رئاسة الجمهورية، وعدد من أعضاء الحكومة، ومسؤولي الأجهزة الأمنية، تعليق الدراسة لمدة عشرة أيام في الأطوار التعليمية الثلاث (الابتدائي، المتوسط، والثانوي)، ابتداء من اليوم الخميس.
صبرينة/د

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *