• السبت. يوليو 13th, 2024

الكلف حالة شائعة تظهر على شكل بقع غير منتظمة من التصبغ البني  أو الرمادي، وعادة ما تظهر على الوجه. يحدث ذلك عندما تكون الخلايا المنتجة للميلانين في الجلد (الخلايا الصباغية) شديدة النشاط. السبب وراءه يمكن أن يكون ناتجاً عن مجموعة متنوعة من العوامل، بما في ذلك الميل الوراثي، وزيادة هرمون الاستروجين، ونوع الجلد. فما هي أسبابه وكيف يعالج؟

ما الذي يسبب الكلف؟

في الأساس، يتعرض أي شخص لخطر الإصابة بالكلف.
الحمل: يعتبر الكلف شائعاً جداً عند النساء الحوامل، وذلك بفضل التقلبات الهرمونية، لدرجة أنه اكتسب اسم “قناع الحمل”.
لديك بشرة داكنة بشكل طبيعي: درجات لون البشرة الداكن عرضة للكلف.
أشعة الشمس: تحفز الأشعة فوق البنفسجية الناتجة عن التعرض لأشعة الشمس خلايا الجلد على تكوين صبغة زائدة.
الجلوس أمام شاشة الكمبيوتر: يمكن أن يؤدي الضوء المرئي من جهاز الكمبيوتر والجهاز اللوحي والهاتف الخلوي إلى تحفيز ظهور الكلف.

أماكن ظهور الكلف

الوجه، الخد، الشفاه، الأنف، الذقن، الجبين وتحت الحاجب والعنق..

أفضل علاج للكلف

الكلف قابل للعلاج، لكنه يتطلب قدراً كبيراً من التفاني في علاج بشرتك. في العيادة، يستخدم التقشير وأشعة الليزر منخفضة المستوى لتفتيت الصبغة.
يوصي أيضاً بالعلاجات بالليزر. لا يحسن هذا العلاج تغير اللون فحسب، بل يساعد في تقليل ظهور البقع من جديد.
بالنسبة لروتين العناية بالبشرة في المنزل، يقول الأطباء أنهم يعالجون الكلف في المنزل باستعمال كريمات من الهيدروكينون القوي، وحمض الكوجيك، والريتينول، وفيتامين سي، بالإضافة إلى توخي الدقة في استخدام UVA- وواقي من الشمس للحماية من الأشعة فوق البنفسجية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *