• الأثنين. يوليو 15th, 2024

قرر المجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس للقطاع ثلاثي الأطوار للتربية (كنابست) ، مواصلة الإضراب بصيغته المتجددة أسبوعيا لمدة يومين في الفصل الثاني بعد العطلة الشتوية ، وهذا إلى غاية تحقيق المطالب المرفوعة، كما أعلن الكنابست أيضا عن تمسكه بمواصلة مقاطعة صب النقاط .
أكد الكنابست في بيانه، أن سيعود إلى الإضراب المتجدد أسبوعيا لمدة يومين بعد العطلة الشتوية، مع احتمال التصعيد في حال واصلت وزارة التربية انتهاج سياسة الأذن الصماء اتجاه المطالب المرفوعة.
وحسب بيان المجلس، فانه تم عقد الدورة الطارئة للمجلس الوطني يومي 8 و9 من الشهر الجاري ، والطي تم الاتفاق والاجتماع على مواصلة الإضراب، سيما بعد القرارات الانفرادية والفوقية الصادرة من وزارة التربية الوطنية دون استشارة وإعلام النقابة التي تعتبر شريك اجتماعي فعلي وفعال ، ضف إلى ذلك يضيف بيان النقابة لجوء الوزارة إلى قرارات خصم أيام الإضراب من الراتب الشهري ومنحة المردودية بطرق استفزازية وعقابية وغير قانونية.
أكد البيان على ضرورة فتح مناصب مالية جديدة لسد الشغور الكبير فى مناصب الأساتذة و للتخفيف عن الأساتذة الذين يدرسون أكثر من الحجم الساعي القانوني مع عدم إلزامهم بالساعات الإضافية.
وأشارت النقابة، إلى أن المجلس الوطني وهو يعي حجم المناورات، التي تستهدف نقابة كنابست ، من خلال المحاولة بالمساس بمصداقيتها وتكالب عديد الأطراف حول مكاسب الأساتذة المحققة بعد نضال شاق ومرير وتضحيات جسام ،عادت بالفائدة على جميع مستخدمي قطاع التربية الوطنية وانعكست أثارها ايجابيا، على المدرسة الجزائرية العمومية، فانه يؤكد عزمه اللامشروط، واستعداده الدائم والثابت والمستمر على دعم وتعزيز وحماية المكاسب المحصل عليها والسعي المتواصل لافتاك مكاسب جديدة، في إطار قوانين الجمهورية الجزائرية.
صبرينة/د

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *