• السبت. يوليو 13th, 2024

غرينوود يضع مسيرته على المحك بسبب إعتداءاته على صديقته

Byيوسف عزري

فبراير 1, 2022

يعيش النجم الإنجليزي الصاعد ماسون غرينوود (20 عاما) لاعب نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، أوقاتا صعبة للغاية، بعد المشكلة الأخلاقية التى وقع فيها خلال الأيام الأخيرة، والتى جعلته عرضة للكثير من الإنتقادات الحادة، ويتحول إلى الإسم الأكثر تدوالا في المملكة البريطانية، بسبب تبعات ما فعله، والإجراءات القانونية التى تم إتخاذها من مختلف الأطراف بعد فعلته.

وكشفت صحيفة “الميرور” الإنجليزية، أن بعضا من زملاءه في الفريق أقاموا بإلغاء متابعته على مواقع التواصل الإجتماعي، كما قامت شركة نايكي للألبسة الرياضية بتعليق تعاقدها مع اللاعب، أما شركة EA Sports الخاصة بالألعاب الإلكترونية فقد حذفت إسم غرينوود من لعبة فيفا الشهيرة، وأكدت تقارير إنجليزية أن فريقه مانشستر يونايتد إتخذ قرارا بمنعه من التدرب مع الفريق حتى تخرج نتائج التحقيقات، كما بأنه مستعد لتعويض كل من يرغب في إعادة قميص اللاعب لمتجر الفريق.

https://twitter.com/Oniletvng/status/1488515605485527040

وكان غرينوود قد قام بالإعتداء على صديقته بالضرب المبرح، وهو ما كشفته عبر فيديو نشرته في مواقع التواصل لإجتماعي، وهي في حالة خطيرة بسبب إعتداءات اللاعب عليها،لتتدخل شرطة مانشستر سريعا، وتقوم بالتكفل بالقضية، وأصدرت فيما بعد بيانا قالت فيه : “مُنح المحققون وقتًا إضافيًا للتحدث إلى رجل في العشرينات من عمره، محتجز للاشتباه في اغتصابه واعتداءه على إمرأة … تم القبض على المشتبه به بعد ظهر الأحد، ولا يزال رهن الاعتقال والتحقيقات جارية، ويتم تقديم الدعم المتخصص للضحية “، ومن المتوقع أن تكون للقضية تبعات أخرى ضد اللاغب الذي وضع مسيرته الكروية على المحك.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *