• الجمعة. يوليو 12th, 2024

قال الأمين العام للتنسيقية الوطنية للأئمة وموظفي الشؤون الدينية والأوقاف، جلول حجيمي، أن هناك تهاون في تطبيق البرتوكول الصحي في بعض المساجد ، نتيجة تراجع عدد الإصابات والوفيات، ما ساهم في نشر الطمأنينة وسط الجزائريين باقتراب زوال الوباء.
حذر الشيخ حجيمي الجزائريين من التهاون في تطبيق البرتوكول الصحي ، في المساجد خاصة مع ارتفاع عدد الإصابات والوفيات بعد دخول الجزائر في ذروة الموجة الرابعة من الفيروس ، وتسجيل إصابات بالمتحور الجديد ” “أوميكرون “، المعروف بسرعة انتشاره، كاشفا عن تسجيل إصابة عدد قليل من الأئمة بفيروس كورونا ، بسبب تهاون المصلين في تطبيقه.
وأضاف المتحدث، أنه بعد استقرار الوضع الوبائي في الجزائر، خلال الأشهر الماضي، سجل تهاون في بعض المساجد في تطبيق البرتوكول الصحي ، حيث شهدت بعض المساجد تخلي المصلين عن ارتداء الكمامة واحترام التباعد، وهو الأمر الذي وصفه بالخطير كونه يعرض المصلين إلى الإصابات بالفيروس وانتشاره في بيوت الله.
الشيخ حجمي دعا للعودة الصارمة في تطبيقه عبر المساجد، لكسب مناعة جماعية تحميهم من الوباء، سيما بعد ارتفاع عدد الإصابات في الجزائر وتسجيل 16 إصابة بالمتحور الجديد ” أوميكرون” المعروف بسرعة انتشاره.
وحذر الأمين العام للتنسيقية الوطنية للأئمة وموظفي الشؤون الدينية والأوقاف، جلول حجيمي، المواطنين إلى عدم التهاون والعودة إلى تطبيق البرتوكول الصحي في المساجد، وهذا بعد ارتفاع عدد الإصابات والوفيات بكوفيد ،19 خاصة وان الأخصائيين أكدوا د خول ذروة الموجة الرابعة من فيروس كورونا في بلادنا غير الأيام القادمة.
صبرينة /د

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *