• السبت. يوليو 13th, 2024

تلاميذ مصابون بالسمنة بسبب الوجبات المدرسية

كشف الأمين العام للنقابة المستقلة لعمال التربية “ستاف”، بوعلام عمورة ،ان التلاميذ معرضين للإصابة بأمراض على مستوى المعدة، بسبب الوجبات التي تقدم لهمن في المطاعم المدرسية ، لوجود توابل بنسبة كبيرة فيها ، رغم أنها ممنوعة قانونيا ، كما ان المشرفين على المطاعم المدرسية غير مؤهلين لذلك.
وأضاف الأمين العام للنقابة المستقلة لعمال التربية ستاف، انه من المفروض أن يقدم أكل صحي للطفل حتى ينمو نموا سليما ، إلا ان الواقع يعكس ذلك في ظل غياب تام لرقابة الوجبات التي تقدم لهؤلاء التلاميذ.
و أكد ان نوعية الاكل المقدمة لتلاميذ هي نوعية رديئة وغير متنوعة، وغالبا ما تكون مجرد “عجائن و بقوليات” في حين ان السمك او اللحم وحتى البيض الذي من الضروري ان يتناوله هؤلاء التلاميذ، لا وجود له في المطاعم المدرسية.
وأضاف النقابي، أن أغلب التلاميذ مصابون بالسمنة المفرطة بسبب الوجبات المدرسية التي تقدم لهم بالمطاعم ، والتي قد تعرض حياتهم للخطر بسبب الامراض المزمنة التي تصيبهم جراء هذه السمنة ، مؤكدا ان الوجبات التي تقدم بشكل روتيني هي عبارة عن عجائن و بقوليات ، التي تعرض التلاميذ للسمنة .
وحسب المتحدث، انه من المفروض ان تقدم المطاعم وجبات متنوعة ، وغنية بالفيتامينات ، لاسيما تلاميذ الطور الابتدائي ، إلا الان انعدام الرقابة الصحية حالت دون ذلك .
كما اعترف المتحدث، بتقديم -ياهورت- منتهي الصلاحية لهؤلاء التلاميذ، في بعض المدارس الابتدائية ، والتي قد تعرض حياتهم للخطر.
للإشارة فإن أغلب التلاميذ يعانون من بدانة وسمنة مفرطة، خاصة الذين يتناولون الوجبات داخل المطاعم المدرسية، حيث ان هذه الاخيرة هي عبارة عن عجائن و بقوليات تتكرر بشكل يومي ، والتي تؤدي الى زيادة وزن الطفل، الذي يتناول أيضا كميات كبيرة من الحلويات. حيث تفتقر هذه الوجبات للتوازن بين البروتينات والدهون والسكريات وكذا الأملاح المعدنية والفيتامينات، لتقتصر فقط على معجنات تسبب سمنة لتلاميذ في سن مبكرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *