• السبت. يوليو 13th, 2024

“تعليق الدراسة لمنع إنتشار المرض وليس عطلة لتبادل الزيارات”

قال الأمين العام لنقابة مجلس الثانويات الجزائرية ” الكلا “، زوبير روينة ،أن تعليق الدراسة لمدة 10 أيام ،هو قرار صائب جاء ليمنع نشر المرض وسط المؤسسات التربوية، وليس عطلة ليستغلها الأولياء لتبادل الزيارات بين الأقارب والأهل، أو الذهاب لأماكن التسلية والترفيه ، محذرا الأولياء من إرسال أبنائهم لتلقي الدروس الخصوصية التي من شانها أن تسبب في نشر الفيروس أيضا.

و أضاف روينة في حديثه لـ” ناشيونال” قائلا ” في حال لم يطبق الأولياء هذا الحجر فكأننا لم نفعل شيئا ، محملا إياهم كامل المسؤولية في حال بقي الوضع على حاله، قائلا ” لسنا مستعدين لدفع ضريبة أخرى لأن الوضع الوبائي خطير ويستدعي الحذر “.

أما بخصوص تعويض الدروس ، فقد أكد المتحدث أن صحة التلاميذ هي الأولى كما أن المدة التي أقرها رئيس الجمهورية لتعليق الدراسة هي 10 ايام منها العطل الأسبوعية وبالتالي لن تضيع الدروس كثيرا على التلاميذ.

صبرينة /د

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *