• الجمعة. يوليو 12th, 2024

تسلا تعيد معالجة مشاكل تتعلق بالسلامة لنصف مليون سيارة

قالت الهيئة المسؤولة عن السلامة على الطرق في الولايات المتحدة الخميس، إن شركة تسلا ستستدعي أكثر من 475 ألفاً من سياراتها الكهربائية من طرازي “3” و”إس”، لمعالجة مشكلات في كاميرا الرؤية الخلفية والصندوق، قد تزيد احتمال تعرضها لحوادث اصطدام.

وبحسب وكالة “رويترز”، هبط سعر أسهم تسلا 1.1% في التعاملات السابقة لافتتاح السوق الخميس.

وستستدعي الشركة المصنعة للسيارات الكهربائية جميع السيارات من طراز 3، في الولايات المتحدة التي أنتجت بين عامي 2017 و2020، أي ما يعادل 356 ألفاً و309 سيارات، لمعالجة مشكلات كاميرا الرؤية الخلفية، وكذلك و119 ألفاً و9 سيارات من طراز “إس” بسبب مشاكل غطاء الصندوق الأمامي.

وقالت الإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة إن “تعطل عرض الكاميرا الخلفية قد يؤثر على الرؤية الخلفية للسائق ويزيد من مخاطر الاصطدام”، مضيفة أن الشركة ليست على دراية بوقوع أي حوادث أو إصابات أو وفيات تتعلق بالمشكلات المتعلقة بسياراتها من طرازي “3 وإس”.

وتخوض الإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة تحقيقاً في نظام الطيار الآلي في “تسلا”، وفقاً لـ”بلومبرغ”.

وأطلق المنظمون الأميركيون التحقيق بعد عشرات الاصطدامات في مواقع تحطم سيارات المستجيب الأول.

وكان على “تسلا” إجراء إصلاح برمجي هذا العام لأكثر من 285 ألف سيارة في الصين، ما يُشكل معظم المركبات التي سلمتها هناك في السنوات الأخيرة، وذلك لمعالجة مشكلة السلامة التي حددتها الجهة المنظمة في البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *