• الأثنين. يوليو 15th, 2024

أخطاء الآباء والأمهات .. تجنبوها في 2022

أخطاء الآباء والأمهات، الأبوة والأمومة من أنقى أشكال العلاقة بين الوالد والطفل، فالطرفان حريصان على التأكد، من تمتع طفلهما بالكفاءة العالية لاغتنام جميع الفرص التي يصادفها في حياته العملية. ومع ذلك، عند القيام بذلك، من المهم الانتباه إلى جميع أخطاء الآباء والأمهات التي يمكن أن ترتكبونها، والتي قد تؤثر سلباً على مستقبل الطفل بعدة طرق مختلفة.

أن تحب طفلك لكن لا تعبر عن ذلك

قد تحب طفلك كثيراً، وقد تكون مستعدا للتضحية بكل مدخراتك لأجله، ولكن إذا لم تكون صريحاً ولم تخبر طفلك، أنك تحبه، فلن تصل تضحياتك إليه، ما يريده الطفل في الحياة هو أن يفخر وبوالديه، لكن الأهم من ذلك أن يقدر جهودكما، بصفتك أماً أو أباً، إذا فشلت في القيام بذلك، فقد يترك ذلك تأثيراً على نفسية طفلك وقد يؤثر على مستقبله بطرق مختلفة. لذلك، لا تترددي أبداً في إخبار طفلك بمدى حبك له وتقدير وجوده في حياتك.

أن تتحكما في قراراته وخياراته في الحياة

هناك أوقات يجب على الآباء فيها السماح لأطفالهم باتخاذ قرارات مهمة. إن التحكم في كل جانب من جوانب حياتهم سيجعلهم يشعرون بأنهم مقيدون بمرور الوقت، وقد يجعلهم يشكون في أنفسهم. اعلمو أن إعطاء طفلك حرية اتخاذ القرار، سيمنحه الثقة للتصرف بناءً على قراراته، التي سيحرص على دراساتها حسب إمكانياته.

أن لا تعطيه خصوصيته

بصفتكما أماً أو أباً، يجب أن تمنحا طفلكما مساحة كافية. احترما الحدود ولا تنتهكا خصوصيته بأي شكل من الأشكال. عندما يكبر الأطفال، فإنهم يريدون السيطرة على حياتهم. امنحا طفلكما هذا الرضا، ولكن أيضاً راقبا تحركاته، من دون اشعاره بأنه مراقب. وإلا فلن يتمكن من الوثوق بكما، وقد تصبحا من المشبوهين في تفكيره، كما يمكن أن يصبح الكذب سمة مشتركة بينكما وبينه.

أن تتجادلا وتتشاجرا  أمامه

لا تتجادلا أو تختلفا  أمام أطفالك. قد يصدمهم ذلك ويجعلهم يشكون في علاقاتهم في المستقبل. اعلم أنكما قدوته، لذلك يجب أن تضربا أمثلة على الحب والثقة والولاء، مع تعزيز قدراته على حل المشكلات.

أن يكون لديك توقعات غير واقعية!

في كل مرة تشعر أن طفلك لا يقوم بما يكفي، فكر في كل الجهد الذي يبذله في محاولة تلبية مطالبك. كل طفل مختلف وله إمكانات مختلفة. إذ يؤدي وضع توقعات غير واقعية إلى الضغط على طفلك للقيام بمزيد من الواجبات المدرسية، على حساب اللعب. إنه بحاجة إلى استراحة أيضاً، وإذا واصلت الضغط عليه كثيراً، فلن يتمتع بالطفولة التي يحتاجها، وقد يؤثر هذا على مستقبله سلباً.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *